منـــــــازل وحــي الله
أهلا وسهلا بك في منازل وحي الله
اتمنى لك قضاء وقت ممتع برفقتنا والافادة والاستفادة معنا
تفضل بالدخول اذا كنت مسجلاً معنا .. اما اذا لم تكن مسجلاً
بامكانك التسجيل والمشاركة معنا .. تحياتي ..

منـــــــازل وحــي الله

أهلا وسهلا بكـ يا {زائر} نتمنى تفيد وتستفيد معنا بمنتدى منازل وحي الله
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الذكرى الثالثة بعد المائة لحصار البدو للقديح ووقعة الطف التي حصدت اكثر من 18 شهيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شهيد القطيف
{{عضو جديد}}
{{عضو جديد}}
avatar

ذكر عدد المشاركات : 4
العمر : 47
الدولة : قطيفي
العمل/الترفيه : مبرمج
تاريخ التسجيل : 18/08/2008

مُساهمةموضوع: الذكرى الثالثة بعد المائة لحصار البدو للقديح ووقعة الطف التي حصدت اكثر من 18 شهيد   الإثنين أغسطس 18, 2008 1:16 am



الذكرى الثالثة بعد المائة لحصار البدو للقديح ووقعة الطف التي حصدت اكثر من 18 شهيد

شهداء القطيف – خاص – الانترنت



بسم الله الرحمن الرحيم
{ ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون فرحين بما آتاهم الله من فضله }
[color:77e1="Yellow"]تطل علينا في هذه الأيام الذكرى الثالثة بعد المائة لحصار البدو للقديح ووقعة الطف, والتي سقط خلالها 18 شهيداً من أبطال بلدة القديح, الذين دافعوا عن أراضيهم وشرفهم..
[color:77e1="Red"]مقدمة:
لم تمض إلا فترة قصيرة على وقعة الشربة في القطيف، والقلاقل والاضطرابات على أشدها لم تنقطع، بل ازدادت الحرب وامتدت إلى البلدات المجاورة للقطيف، ولما كانت القديح من أقرب البلدات إليها، فقد تحولت هي الأخرى إلى ميدان صراع دام.فدافع أهلها بكل شجاعة ٍ وبسالة عن الأرض والشرف دافعين الروح والولد قرباناً في سبيل ذلك, غير آبهين لحياتهم ولا لأعمارهم الشابة التي تبرعت بالروح وبكل غال ٍ ونفيس..
[color:77e1="red"]تمهيد:
إن تداعيات وقعة الشربة على الأحداث في القديح، جعلت من موضوع المعارك التي رافقت الحدث، شأناً واحداً متصلاً، وقد جاءت نهاية وقعة الشربة وما رافقها في وقت واحد. فبعد أن ثبت لدى البداة استحالة السيطرة على الحواضر من قرى ومدن بسبب صمودها المنقطع النظير رغم ما تكبدته من إصابات، وبعد أن تحركت القوات العثمانية من البصرة بشكل متأخر لإنقاذ الوضع الأمني المتدهور، انفتحت آفاق الحل السلمي بين الفريقين المتصارعين، وقد كان لا بد من دفع الأموال على شكل ديات للقتلى وكذلك إرجاع بعض الأسلحة التي استولى عليها أثناء المعارك.
وفي القديح، كانت وقعة الطف «عام 1908» ملحقة بوقعة الشربة في القطيف، وسميت الوقعة بـ «الطف» بفتح الطاء، وهو اسم بستان نخيل من بساتين بلدة القديح ويقع غربيها، حيث يبعد البستان عن البلدة مسافة ميل ونصف تقريباً.
[color:77e1="red"]تفاصيل وقعة الطف (كما يرويها معاصروها) :
معاصرو وقعة الطف، ومن بينهم «محمد علي الزين، وحسين أحمد حميدي، وحسن بن علي، ومنصور بن علي العنكي، وحسن علي عبد رب النبي، ومحمد علي الشيخ آل سليمان», يروون تفاصيل ماحدث في تلك الفترة كما يلي:
في يوم الأحد 15-8-1326هـ، الموافق 29 أغسطس 1908، قدم جمع غفير من البدو الرحل إلى شريط البياض الواقع غرب بلدة القديح وشرق بلدة الأوجام، والممتد جنوباً إلى الظهران وشمالاً إلى الجبيل.. وكان هدف الجمع غزو بساتين النخيل الواقعة غرب بلدة القديح، حيث كان الوقت صيفاً، وثمار الأشجار يانعة قد حان وقت قطافها.
وابتدأ البداة بأول بستان صادفهم ويعرف باسم «الهمال» ويقع في سيحة التوبي، حيث تسلق أحدهم نخلة ليقطع ثمارها على مرأى من الحاج علي بن كاظم المطرود، القائم برعاية البستان نيابة عن مالكه، فاضطر ابن المطرود للدفاع عن نفسه ومنع سرقة الثمار في وضح النهار، فما كان من أحدهم إلا أن صوب بندقيته تجاهه فأرداه قتيلاً، الأمر الذي أثار رجال بلدة القديح ووجهائها، ومن بينهم: علي بن مهدي بن طحنون، وأحمد بن علي بن ناصر، ومحمد بن شيخ أحمد، ومحمد بن حسين بن سليمان شطي.
وقد قرر هؤلاء فيما يبدو الانتقام وإعلان الحرب. ولم تمض سوى فترة زمنية ضئيلة على إطلاق الرصاصة الأولى، حتى انضمت إلى كل جانب جماعات وجماعات، وكثرت الحشود وتحولت جداول مياه البساتين إلى خنادق تنطلق منها النيران والرصاص من كل اتجاه، واتسعت مساحة المعركة حيث امتدت من نخل الهمال إلى نخل «الطف» الذي سميت الواقعة باسمه.

[color:77e1="red"]نهاية الوقعة ونتائجها:
بالقرب من الطف، اشتدت ضراوة المعركة وقساوتها، واستمرت في هذا المكان مدة من الزمن، وقد قتل وجرح من الطرفين أعداداً غير قليلة,
فسقط من بلدة القديح عدد 18 شهيد من الابطال الذين دافعو عن اراضيهم وعن شرفهم..
فمن القديحين قتل كل من: محمد بن علي بن غزوي، سلمان بن محمد أبو سلطان، محمد صالح عبيدان، أحمد بن حسين تريك، كاظم عبد اللَّه الجبيلي، علي مهدي طحنون، أحمد البشراوي، صالح دخيل، هاشم ناصر أبو الرحي، حسين بن علوي السعيدي، حسن المياد أبو حميدان، مهدي بن صالح توات، علي أحمد سليمان، يعقوب كاظم عبيدان، محمد صالح علي آل عبيدان، حسن العوازم، أحمد الحابشي العلوان، محمد احميميضة.
وكان من بين الجرحى: أحمد عبيدان، ومحمد عبيدي، وعلوي السيد سلمان الخضراوي، ومحمد السليمان، وحسن هاشم علوي أبو الرحي، وأحمد مدن الحليلي.
هؤلاء الشهداء, وأصحابهم من الجرحى هم من أهل القديح الأحرار الأباة, رافضي الذل والمهانة, هؤلاء قوم ٌ يرفضون العيش في جو ٍ تستباح فيه الأرض ويباع وسطه الشرف والعرض والكرامة والعزة..
هؤلاء بأرواحهم الطاهرة النبيلة..هم من نقف على ذكراهم..هؤلاء آباءنا وإخواننا وأزواجنا وأولادنا الشرفاء رمز العزة والكرامة..
ألف تحية ٍ لهؤلاء..
ألف سلام ٍ وألف تكريم ٍ لهؤلاء..
ألف وردة..
وألف شمعة..
لهي أبسط وأقل من القليل في حق شهداء القديح الذين رفعوا رأسي ورأسك َ ورأسك ِ ورؤوسنا ورؤوسكم جميعاً يا أيها الشعب..
نعم هم فخرنا ونبراس اعتزازنا..
نعم حققوا الشيء الكبير من كرامتنا وحافظوا على شرفنا..
هم كانوا كاللبؤة الشرسة التي لاتسمح لمخلوق ٍ أن يقترب من أبنائها; فلم يسمحوا لأحد ٍ بالاقتراب من أراضينا وأملاكنا وأملاك أولادنا من بعدنا..
هؤلاء يستحقون منا ومنكم الشيء الكثير
يستحقون أكثر من الكثير
لكنني هنا أطلب الشيء البسيط (وليسامحني هؤلاء الأبطال ولتسامحني ذكراهم العطرة الطيبة)
ما أطلبه منكم هو أن تحييوا ذكرى الأبطال
أن تضيئوا ليلة النصف من شعبان بالشموع وتكللوها بالزهور والرياحين
أن تقفوا مع اكتمال القمر على أبواب بيتكم..فتغدقوا الأجواء بماء الورد الزكي..
أن تهللوا وتفرحوا وتتشرفوا بذكرى أبطالنا الشجعان
قرية القديح الأبية لهي أكبر قرى العالم من حيث الكثافة السكانية..أفلا يمكن لبيوتها المحمدية أن تتشرف بتكريم هؤلاء الأبطال؟
ثمانية عشر شهيد..ومن عوائل معروفة بالقديح..أفهل يعقل أن ينساهم أهاليهم وجيرانهم ومعارفهم؟
هي ليلة فرح ٍ في فرح..هي ليلة تغاريد وبهجة..هي ليلة ميلاد الإمام المنتظر عجل الله فرجه الشريف, وأيضاً هي ليلة استشهاد 18 قمراً من أقمار القديح..
فيا أهالي القديح, ويا أهالي القطيف, ويا جميع الأهالي
أحييوا ذكرى من ماتوا لتعيشوا بشرف ٍ وعزة..واجعلوها ليلة فرح ٍ وشرف ٍ وانتصار..

شهداء القديح الأبرار..إلى جنان الخلد جميعاً أيها الأحرار الأباة..
إنا لله وإنا إليه راجعون

تأبين شهداء واقعة الطف بالقديح والتي حصدت اكثر من 18 شهيد
على الرابط التالي
http://www.shaheedsh.co.cc/showthread.php?p=140840

شهداء القطيف وضحايا التعذيب
شعبان 1429هـ
http://www.shaheedsh.com

[color:77e1="Yellow"]ملحقات:
حصار البدو للقديح ووقعة الطف عام 1908م
http://www.shaheedsh.co.cc/showthread.php?t=12813

سير شهداء وقعة الطف الأبرار:

سيرة الشهيد البطل : محمد صالح علي آل عبيدان
http://www.shaheedsh.co.cc/showthread.php?t=23492

سيرة الشهيد البطل : محمد بن علي بن غزوي
http://www.shaheedsh.co.cc/showthread.php?t=13519

سيرة الشهيد البطل : محمد احميميضة
http://www.shaheedsh.co.cc/showthread.php?t=23497

سيرة الشهيد البطل : أحمد البشراوي
http://www.shaheedsh.co.cc/showthread.php?t=21623

سيرة الشهيد البطل : حسن المياد أبو حميدان
http://www.shaheedsh.co.cc/showthread.php?t=21692

سيرة الشهيد البطل : يعقوب كاظم عبيدان
http://www.shaheedsh.co.cc/showthread.php?t=23491

سيرة الشهيد البطل : هاشم ناصر أبو الرحي
http://www.shaheedsh.co.cc/showthread.php?t=21690

سيرة الشهيد البطل : علي مهدي طحنون
http://www.shaheedsh.co.cc/showthread.php?t=20952

سيرة الشهيد البطل : كاظم عبد اللَّه الجبيلي
http://www.shaheedsh.co.cc/showthread.php?t=19638

سيرة الشهيد البطل : أحمد بن حسين تريك
http://www.shaheedsh.co.cc/showthread.php?t=19455

سيرة الشهيد البطل : سلمان بن محمد أبو سلطان
http://www.shaheedsh.co.cc/showthread.php?t=13996

سيرة الشهيد البطل : صالح دخيل
http://www.shaheedsh.co.cc/showthread.php?t=21672

سيرة الشهيد البطل : محمد صالح عبيدان
http://www.shaheedsh.co.cc/showthread.php?t=16644

سيرة الشهيد البطل : حسين بن علوي السعيدي
http://www.shaheedsh.co.cc/showthread.php?t=21691

سيرة الشهيد البطل : علي أحمد سليمان
http://www.shaheedsh.co.cc/showthread.php?t=23304

سيرة الشهيد البطل : حسن العوازم
http://www.shaheedsh.co.cc/showthread.php?t=23493

سيرة الشهيد البطل : أحمد الحابشي العلوان
http://www.shaheedsh.co.cc/showthread.php?t=23496

سيرة الشهيد البطل : مهدي بن صالح توات
http://www.shaheedsh.co.cc/showthread.php?t=22374
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شهيد القطيف
{{عضو جديد}}
{{عضو جديد}}
avatar

ذكر عدد المشاركات : 4
العمر : 47
الدولة : قطيفي
العمل/الترفيه : مبرمج
تاريخ التسجيل : 18/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى الثالثة بعد المائة لحصار البدو للقديح ووقعة الطف التي حصدت اكثر من 18 شهيد   الإثنين أغسطس 18, 2008 1:18 am

بسم الله الرحمن الرحيم

" قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم"

اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى ال سيدنا محمد الطيبين الطاهرين والعن من ظلمهم الى يوم الدين

نسأل الله العلي القدير أن يتقبل القتلى شهداء عنده مع النبيين والصديقين في جنان النعيم

حيث ان الجميع قام بالدفاع عن عرضه وعن شرفه وارضه .

ان اسمى انواع الدفاع لهو الدفاع عن الارض فالارض هي الوطن وهي الام والشرف والكرامة والعرض

نعلم تماماً ان اجدادنا وآبائنا لايفرطون في شبر واحد من اراضيهم وان اي اعتداء عليها هو اعتداء على الشرف والكرامة .

لا يسعني هنا الا ان ازف التبريكات الى عوائل الشهداء في قرية القديح الحبيبة على قلوبنا واهنئهم على البطولات التي قام بها اجدادهم حيث انهم ضربوا لنا مثالاً في الشجاعة والتضحية والاباء وهذا قبل 102 سنة من اليوم

لذا يجب علينا جميعاً عدم تناسيهم وتناسي ماقموا به ويجب علينا تذكرهم كل سنة وان نقوم بتأبينهم حسب الاستطاعة والامكانيات المتوفرة والمتاحة لنا انهم ابطال في زمن كان فيه العلم والثقافة والاعلام شبه غائب او معدوم وايظاً السلاح المتواجد انذاك لم يكن متطور او متوفر كما هو الان ولكنهم لم يقفوا مكتوفي الايدي بل دافعوا بكل قوة وبسالة حتى تمكنوا من طرد المعتدين الغاصبين وتم ردعهم واخراجهم خارج اسوار المنطقة .

لنقرأ لهم سوة الفاتحة ولنشعل شمعة في منازلنا وفي مساجدنا وحسينياتنا وايظاً في محلاتنا التجارية وفي الطرقات حيث ان الحادثة تصادف ليلة النصف من شعبان وهو مولد سيدي صاحب العصر والزمان الامام المهدي بن الحسن عجل الله فرجه وارانا مخرجة .

لذا نهيب بأبناء القديح كافة وعوائل الشهداء خاصة ان يحتفلوا بهذا اليوم وان يأبنوا شهدائهم بأي طريقة كانت وكلاً حسب امكانياته و استطاعته وان لايدعوا هذه المناسبة تمر مرور الكرام وبدون ذكر .

يكفي انه تم تناسي هؤلاء الشهداء على مدى 102 سنه كما تم تناسي هذه الواقعة او الحادثة .

لذا ومن اليوم يجب علينا التذكر والاستعداد لهذا الحدث كل عام لانه ليس حدث عادي

حيث ان عدد الشهداء كبير حيث وصل مايقارب 18شهيد من بلدة واحدة فقط وهذا ماتم تناقله

ونعتقد ان يكون العدد اكبر من ذلك .





لذا بصوت واحد دعونا نردد (( لن ننسى شهداء واقعة الطف بالقديح)) ودعونا نشعل الشموع

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ

الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ * مَـالِكِ يَوْمِ الدِّينِ * إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ * اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ * صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ *


صدق الله العظيم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الذكرى الثالثة بعد المائة لحصار البدو للقديح ووقعة الطف التي حصدت اكثر من 18 شهيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منـــــــازل وحــي الله :: الأقسام العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: