منـــــــازل وحــي الله
أهلا وسهلا بك في منازل وحي الله
اتمنى لك قضاء وقت ممتع برفقتنا والافادة والاستفادة معنا
تفضل بالدخول اذا كنت مسجلاً معنا .. اما اذا لم تكن مسجلاً
بامكانك التسجيل والمشاركة معنا .. تحياتي ..

منـــــــازل وحــي الله

أهلا وسهلا بكـ يا {زائر} نتمنى تفيد وتستفيد معنا بمنتدى منازل وحي الله
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة ياقوت الدهان ودخوله في التشيع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بدر البدور
:: مشرف منتدى القصص والروايات ::
avatar

عدد المشاركات : 91
تاريخ التسجيل : 30/04/2008

بطاقة الشخصية
الوطن:

مُساهمةموضوع: قصة ياقوت الدهان ودخوله في التشيع   السبت يوليو 12, 2008 9:04 am

قصة ياقوت الدهان

بسم الله الرحمن الرحيم


روي عن الشيخ الجليل العالم النبيل الشيخ علي الرشتي- وكان من أجلاء العلماء الأتقياء- قال: سافرت من مدينة كربلاء المقدسة الى النجف عن طريق طويريج ( يسافر الناس بالزوارق من كربلاء الى طوريريج ثم الى النجف ) فركبنا السفينة , وفيها جماعة كانوا مشغولين بالهو و اللعب و بعض الأعمال المنافية للوقار و الأدب, ورأيت رجلاً معهم لا يشاركهم في أعمالهم , بل يخافظ على وقاره و أخلاقه, ولايشترك معهم إلاعند تناول الطعام , وكانوا يستهزؤون به و يخاطبونه بكلام لاذع , وربما طعنوا في مذهبه !

فسألته عن سبب إبتعاده عن تلك الجماعة وعدم إشتراكه معهم في اللهوا و اللعب ؟

فقال : هؤلاء أقاربي , وهم أهل سنة , وابي منهم, ولكن والدتي من أهل الأيمان (أي :انها شيعية) وكنت أنا أيضا على مذهبهم , ولكن الله تعالى من علي بالتشيع ببركة الأمام الحجة صاحب الزمان (عليه السلام ).

فسألتةعن سبب هدايته و تشرفه بالشيع؟

فقال : إسمي : ياقوت, وأنا دهان ( أن مهنتى بيع الدهن) في مدينة الحلة . ثم بدأ يحكي لي قصة هدايته فقال : خرجت - في بعض السنين - الى البراربي, خارج الحله, لشراء الدهن , فاشتريت كمية من الدهن ورجعت مع جماعة, ووصلنا ليلاً الى منزل -في الطريق - فبتنا فيه الليلة, فلما انتبهت من النوم , رأيت أن الجماعة قد رحلوا جميعاً , فخرجت في أثرهم وكان الطريق في البر اللأقفر, وأرض ذات سباع, فظللت عن الطريق, وبقيت متحيراً خائفاً من السباع و العطش .

فجعلت أستغيث بالخلفاء !! وأسألهم الإعانة , فلم يظهر شيء! وكنت - فيما مضى - قد سمعت من أمي انها قالت : إن لنا إماماً حياً, يكنى : أبا صالح , وهويرشد الضال ويغيث الملهوف ويعين الضعيف , فعاهدت الله تعالى : إن أغاثني ذاك الإمام أن أدخل في ديم أمي (أي : اعتنق مذهب التشيع ).

فناديت :يا أبا صالح!
وإذا برجل في جنبي وهو يمشي معي وقد تعمم بعمامة خشراء, فدلني على الطريق , و أمرني بالدخول في دين أمي, وقال ستصل الى قرية أهلها جميعاً من الشيعة
فقلتله :ألا تأتي معي الى هذه القرية؟
قال :لا ..لأنه قد إستغاث بي - الأن - الف إنسان في أطراف البلاد, وأريد أن أغيثهم . ثم غاب عني ,فمشيت قليلاً, فوصلت الى القرية وكانت تبعد عن ذالك المنزل اللذي نزلنا فيه ليلاً - مسافة بعيدة, ووصلت الجماعةالى تلك القرية بعدي بيوم!

ودخلت الحلة , وذهبت الى دار السيد مهدي القزويني و كان من علماء الشيعة البارزين في عصره فذكرت له القصه , وتعلمت منه معالم الدين ... الى آخر كلامه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمد
:: المراقب العام ::
avatar

ذكر عدد المشاركات : 2040
العمر : 39
الدولة : العراق
العمل/الترفيه : مطالعة
تاريخ التسجيل : 03/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة ياقوت الدهان ودخوله في التشيع   السبت يوليو 12, 2008 9:13 pm

وفقكم الله على هذه القصة الرائعة

_________________
[img]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://afoafa.ahlamontada.com/index.htm
 
قصة ياقوت الدهان ودخوله في التشيع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منـــــــازل وحــي الله :: الاقسام الادبية :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: